بسم الله الرحمن الرحيم








في قلب عاصمة دولة توغو، لومي، يقع هذا السوق المخصص لبيع مستلزمات السحرة أو من يطلقون على أنفسهم اسم “المعالجون التقليديون” التي يحتاجونها لتنفيذ أعمالهم السحرية. يثق هؤلاء الأشخاص بأن الحياة اشتقت من قوى الأرض الطبيعية كالماء و الهواء و النار، و هم يدعون أن هذا المكان ما هو إلا صيدلية يقصدها الأشخاص الذين لم يجدوا حلا لمشكلتهم في المستشفيات.

ويحتوي السوق على العديد من رءوس الحيوانات مثل رأس التمساح، والقطة، والعديد من رؤوس القردة، كما يوجد أنواع مختلفة من الطيور كالنسر والبوم، و أنواع مختلفة من الثعابين والكوبرا والحربايا.
وذكرت صحيفة الوفد أنه لتحضير الدواء، يقول أحد المعالجين إنهم يطحنون الرأس مع الأعشاب، ويضعون الخليط على النار حتى ينتج مسحوقا أسود، بعدها يقومون بجرح صدر أو ظهر المريض وفركه بهذا المسحوق، و يعقب أنهم ليسوا من يقومون بقتل هذه الحيوانات، وأن الحكومة تعرف كل شيء عنهم و تعرف أماكن تواجدهم.
ويتوافد على السوق لتلقي العلاج بالسحر والشعودة من أمضوا عشرات السنين في المستشفيات ليرزقوا بأطفال و لكن دون نتيجة، والرياضيون، حيث يقدم لحراس المرمى يد الشمبانزي اليسرى، ويد غوريلا مع أعشاب أخرى لعمل مسحوق يدهن به حارس المرمى جسده ليصبح سريعا، وللـ ” عدّائين ” يستخدمون رأس وقلب وأرجل الحصان الأربع، أما العظام الكبيرة فتستخدم لحماية المنزل، والتماثيل يتم بيعها للسياح الذين يأتون لزيارة أكبر سوق من هذا النوع في العالم...